ما هو الفتق القطني؟ 1 ما هو الفتق القطني؟

ما هو الفتق القطني؟

فتق القرص القطني هو مرض قطني معروف باسم الفتق القطني. الأقراص الموجودة بين مكان يسمى أسفل الظهر في منطقة الخصر لدينا وهو يحدث نتيجة تآكل وتمزق في بنية الغضروف أو تمزق أو انزلاق أو انضغاط جذر العصب هناك، والذي يحدث نتيجة إجهاد الشخص لتلك المنطقة بشكل مفرط.

في وقت لاحق، يمكن أن يؤدي الضغط على جذر العصب إلى آلام أسفل الظهر وألم في الساق وخدر في الساقين وضعف في عضلات الشخص.

يتسبب الفتق القطني الذي يصيب الناس عادةً نتيجة رفع الأثقال الزائدة، في ألم ومعاناة لا يطاقان فضلاً عن انخفاض جودة الحياة اليومية.

ما هي أسباب الفتق القطني؟

ما هو الفتق القطني؟ 3 Bel Fitigi Nedenleri Vimfay
ما هو الفتق القطني؟ 6 Bel Fitigi Nedenleri Vimfay

تفقد الأقراص الموجودة بين الفقرات في جسم الإنسان السوائل التي تحتويها بعد فترة زمنية معينة. يُعرف سبب هذه الخسارة بمرور الزمن والشيخوخة. يؤثر نقص السوائل بشكل خطير على متانة هذه الأقراص ضد العوامل الخارجية.

  • الرفع المفاجئ للأحمال الثقيلة على خصر الشخص.
  • حركات و / أو تمارين غير مناسبة لأسفل الظهر.
  • إجبار الشخص على ظهره أكثر مما يستطيع تحمله.
  • عدم ممارسة تمارين الجسم الروتينية اليومية التي يجب على الجميع القيام بها.
  • الوقوف لأكثر من فترة زمنية معينة خلال النهار أو الجلوس لفترة طويلة جداً.
  • قد تؤدي الإصابات المفاجئة مثل السقوط أو الضرب إلى انزلاق أو تمزق الأقراص مع نضوب السوائل وتحت مستوى التحمل.

عادة ما يكون الفتق القطني أكثر شيوعاً في الأعمار المتوسطة والكبيرة. ومع ذلك، في الوقت الحاضر قد انخفض هذا النطاق العمري بشكل كبير وبدأ يظهر عند الأطفال أيضاً. لوحظ أن هذا المرض يحدث عند بعض النساء أثناء الحمل بسبب زيادة الوزن المفرطة والمفاجئة.

إذا كنت لا تريد أن تعاني من انزلاق غضروفي في سن مبكرة وتضطر إلى التعامل مع الألم فعليك الانتباه إلى بعض مما سبق. يجب عليك التحرك وممارسة الرياضة بشكل متكرر. مع الأخذ في عين الاعتبار أن زيادة الوزن هي احد الاسباب أيضاً يجب أن يكون الاهتمام بنظامك الغذائي على رأس قائمة المهام.

ما هي أعراض الفتق القطني؟

على الرغم من أنه من الشائع رؤيته بين سن 30-60 إلا أنه يمكن رؤيته أيضاً في سن مبكرة لأن الشخص لا يهتم بنفسه. إذا كانت لديك بعض الحالات غير الروتينية المدرجة أدناه ، فيجب عليك استشارة أخصائي في أقرب وقت ممكن.

  • تصل آلام الظهر إلى أبعاد لا تطاق.
  • سلسلة من الآلام تمتد من الخصر إلى الورك ومن الورك إلى الساقين.
  • إحساس بالوخز وخدر في الفخذ أو الساقين.
  • صعوبة في الوقوف، شعور بضعف في قدم الشخص.
  • صعوبة شديدة في الجلوس والمشي.
  • الشعور بضعف في عضلات الشخص.
  • صعوبة القيام بالأنشطة اليومية للفرد بشكل مريح.
  • انخفاض في القوة.
  • التعب الفوري وفي وقت قصير في الأعمال اليومية الروتينية.
  • يبدأ الشخص في أن يكون لديه مشكلة سلس البول.
  • إذا كانت لديك أعراض مثل فقدان التوازن في الحياة اليومية ، فعليك بالتأكيد استشارة أخصائي وإذا كنت تعاني من هذا المرض يجب أن تبدأ عملية العلاج.

كيف يتم تشخيص الفتق القطني؟

تبدأ عملية التشخيص عندما يشتكي الشخص من الأعراض المذكورة أعلاه ويذهب إلى طبيب متخصص في مجاله. بدايةً، يتم الاستماع إلى تاريخ حياة المريض اليومية وقصص المرض إلى جانب الفحص البدني. بعد الفحص البدني، لا مفر من أن يطلب الطبيب فحصاً عصبياً لإجراء فحص أكثر تفصيلاً للتأكد.

للفحوصات والاختبارات التي تتطلب التصوير, الأجهزة عالية التقنية مثل الأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي هي الأجهزة المستخدمة لتشخيص هذا المرض.

في بعض الاختبارات التي يتم إجراؤها باستخدام هذه الأجهزة يجب أن يتم التعامل مع معرفة أن الشخص سيتعرض لإشعاع عالي. يجب مشاركة الطبيب للحالات التي تتطلب رعاية خاصة مثل الحمل. إذا لم يتم مشاركتها فقد تحدث نتائج لا رجعة فيها.

كيف يتم علاج فتق الظهر؟

كما هو الحال في كل مشكلة صحية, تختلف طريقة تشخيص وعلاج هذا المرض من شخص لآخر. بدايةً، يجب أن نعلم أن علاج هذا المرض شخصي ويجب رسم طريق العلاج وفقاً لذلك.

على سبيل المثال، إذا استمر الألم الشديد لدى الشخص وتطور المرض في تشخيص الفتق القطني فإن تمزق النسيج الضام الأخير مع تلف وتمزق الفتق القطني هو حالة جراحية تتطلب عملية جراحية.

بالرغم من ذلك فانه إذا لم يكن الألم شديداً ولم يتم تحديد تشخيص الفتق القطني على أنه متقدم, حينها يصبح الهدف هو القضاء على هذا المرض باستخدام العلاج الطبيعي وطريقة العلاج المناسبة.

أثناء مرحلة العلاج، يوصى بأن يتجنب الشخص الحركات المفاجئة التي من شأنها إجهاد الظهر ويجب تجنب رفع الأشياء الثقيلة. يجب على المريض ان يخضع إلى الراحة قدر الإمكان و ألا يؤجل مواعيد العلاج الطبيعي.

هل يمكن علاج الفتق بدون جراحة؟

الهدف الأول للطبيب في اضطرابات الفتق القطني هو البحث عن طرق لعلاج المريض دون جراحة. إذا وصل المرض إلى مستوى يمنع الشخص من الحياة اليومية إلى مستوى متقدم، يتم التفكير بخيار الجراحة.

في حالات الفتق القطني غير المتقدم، يقوم الطبيب أولاً بإجراء علاجات مثل العلاج بالتسخين بالموجات فوق الصوتية والتحفيز الكهربائي المطبق على الشخص والتطبيق البارد وتمكين المريض من ان يتمرن بنفسه مما يسمح للمريض بالانتقال إلى العلاج الطبيعي وتسهيل بنية الجسم.

الهدف الأكبر في علاج الفتق القطني بدون جراحة هو: لتقليل تهيج الأعصاب الناجم عن منطقة الفتق وحماية العمود الفقري واستعادته إلى حالته الصحية السابقة.

العلاج الطبيعي جزء لا يتجزأ من هذا المرض، ولكي يتم العلاج يجب أن يبدأ في وقت مبكر ويجب تطبيق التمارين بشكل مطلق. التواصل بين الطبيب والمريض مهم ويجب إعطاء معلومات مهمة مثل ما يجب القيام به أثناء عملية العلاج وكيفية العيش.

كيف يتم إجراء جراحة فتق الظهر؟

بالإضافة إلى العلاجات الهامة المطبقة في الفتق القطني، يلزم إجراء عملية جراحية للفتق المتقدم. يتم إجراء هذه الجراحة بمساعدة التخدير العام أو التخدير الموضعي أو التخدير النخاعي الذي يتم تطبيقه على الشخص.

من خلال الاستماع إلى التاريخ العام للمريض، أولاً وقبل كل شيء، يجب ملاحظة ما إذا كان هناك ما يمنع الجراحة. يجب مشاركة حالات مثل تجاوز المخاطر العالية مع المريض ويجب أن تبدأ اجراءات العملية بعد ذلك.

بدايةً، يتم البدء من خلال تحديد الأقراص التي يقع الفتق بينها. ثم يتم عمل شق صغير في منطقة الفتق وتبدأ العملية. يكون الشخص في وضعية الانبطاح أثناء العملية.

بعد زوال تأثير التخدير بعد الجراحة يمكن للمريض الوقوف بسهولة ويمكنه الخروج من المستشفى في غضون يوم واحد عن طريق عمل الضوابط اللازمة. بعد العملية يجب إعلام المريض بما يجب القيام به خلال فترة التعافي.

بعد جراحة الفتق القطني

قبل خروج الشخص الذي خضع لعملية جراحية للقرص المنفتق يجب إجراء الفحوصات النهائية وشرح القواعد التي يجب على المريض اتباعها.

  • بدايةً، يجب ألا يرفع المريض شيئاً ثقيلاً أبداً.
  • لا ينبغي القيام بحركات الانحناء المفاجئ للأمام والجانب والخلف. في الحالات التي يكون فيها من الضروري الانحناء يجب أن تجثي بدلاً من الانحناء.
  • أثناء الجلوس يجب أن يجلس المرء مع مراعاته لفجوة الظهر وإذا لزم الأمر يجب وضع وسادة داعمة خلف الظهر. يجب تجنب الوضعيات المطولة.
  • يجب على الأشخاص الذين يحتاجون إلى الجلوس بسبب مهنتهم الوقوف والتحرك كل ساعة.
  • في الحالات التي يلزم فيها رفع شيء ما من المرتفعات يجب عدم الاستلقاء ويجب وضع الرافعة في الأسفل.
  • يوصى بشدة بعدم تناول التعرض للبرد.
  • يجب على الشخص أن يستريح بشكل متكرر. هذه هي القواعد التي يجب اتباعها ليس فقط من أجل العودة إلى الحياة الطبيعية بعد العملية ولكن أيضاً من أجل تجنب هذا المرض للأشخاص غير المرضى.

ما هي تمارين فتق الظهر؟

التمارين في اضطرابات الفتق القطني مهمة للغاية. تقوي العضلات الضعيفة في الخصر والعمود الفقري.

يزيد من القدرة الحركية للناس ويخفف الألم عن طريق تصحيح اضطرابات الحالة.

يجب أن تتم هذه الحركات كل يوم. يجب تكريرها كل يوم. إذا لم يتم القيام بذلك كل يوم فلا يمكن الحصول على نتيجة إيجابية. ما لم يكن لدى طبيبك تحذير دقيق محدد فمن المستحسن أن تفعل ذلك لمدة 15 دقيقة في الصباح والمساء.

يمكن ادراج الحركات الكبرى حسب طريقة فعلها:

  • الاسترخاء
  • حركة الاستلقاء والنهوض من الفراش
  • شد منطقة الرقبة والظهر
  • شد الأجنحة
  • حركة الكتف والظهر
  • حركة الزحف
  • حركات الاستطالة
  • حركة استقامة جزئية
  • نصف حركة الانحناء
  • حركة الظهر التي تسمى بوضعية الكوبرا
  • حركة ثني الركبة على الصدر
  • تأرجح أثناء الاستلقاء
  • .

.

This post is also available in: Türkçe English

تم إعداد محتويات دليلنا الصحي للأغراض الإعلامية فقط ومع البيانات العلمية في تاريخ التسجيل. لجميع أسئلتك أو مخاوفك بشأن صحتك أو لغرض تشخيصك أو علاجك، يرجى استشارة طبيبك أو مؤسستك الصحية.